كل ما تحتاج معرفته عن توكسين البوتولينوم “Botulinum toxin” والحشو الجلدي

آوه، توكسين البوتولينوم (Botulinum toxin, BT) والحشو الجلدي (dermal fillers, DF)، يمكن القول بأن تلك الأنواع هي أكثر الإجراءات التجميلية المعروفة شيوعًا. ويمكن استخدامها لتصحيح العيوب الخفية، والخطوط الدقيقة، وبدرجة أكبر نفخ مناطق من الوجه وملء المناطق التي أصابها ترهل. حتى أنها يمكن أن تساعد في إعادة تشكيل هيكلية الوجه.

الكثير من الأسئلة تنبثق حول هذه الإجراءات بسبب شعبيتها. وفيما يلي أوردنا الإجابة على جميع الأسئلة الملحة حول توكسين البوتولينوم والحشو الجلدي.

هل توكسين البوتولينم والحشو الجلدي يسببوا ضرر؟

هذا هو السؤال الأكثر شيوعًا الذي يجب طرحه أثناء الاستشارة. الإبر التي يتم استخدامها صغيرة للغاية مما يقلل من الشعور بالألم، أيضًا طبيبك الخاص سيكون متوفر لديه التخدير الموضعي لتخدير منطقة العلاج. بعد الإجراء قد تشعر بعدم الارتياح في أماكن الحقن.

هل سيحدث جسمي رد فعل تحسسي عند استخدام توكسين البوتولينم والحشو الجلدي؟

بعض الناس قد تواجه رد فعل تحسسي لأحد المكونات المستخدمة في تخفيف توكسين البوتولينم والحشو الجلدي. ردود الفعل التحسسية نادرة جدًا وتشمل الأعراض التالية:

  • الحكة
  • طفح جلدي
  • انتفاخ كبير

هل يمكن أن يتولد لدي مقاومة ضد توكسين البوتولينم والحشو الجلدي؟

تطوير مناعة ضد توكسين البوتولينم هو احتمال ولكن نادر جدًا. يمكن أن يُصنع جسمك الأجسام المضادة بعد تكرار الحقن بصورة تجاوزت الحد الموصي به. لتقليل تطوير المقاومة، فقط استخدم الحد الأدنى من الجرعة المطلوبة، مع فترات أطول بين كل علاج.

فيما يتعلق بالحشو الجلدي، جسمك لا يطور مقاومة له ولكن عملية التمثيل الغذائي له عالية، وأيضًا الحرارة وممارسة الرياضة سيجعلها لا تدوم طويلًا.

هل هناك عمر معين يحدد متى يمكن خضوعي للعلاج؟

من المستحسن أن يكون عمرك 18 أو أكثر عند الخضوع للعلاج بتوكسين البوتولينم والحشو الجلدي. لا يوجد قانون معين يحظره، إلا أن معظم الممارسين قد يرفضون إجراءه إذا لم تكن هناك موافقة من الوالدين.

هل يجب أن أعتني ببشرتي بعد الخضوع للعلاج بتوكسين البوتولينم والحشو الجلدي؟

لا يوجد أي تغيير حقيقي في روتين العناية بالبشرة بعد الخضوع للعلاج بتوكسين البوتولينم والحشو الجلدي. يمكنك الاستمرار باستخدام الغسولات والمرطبات العادية الخاصة بك. هذه العلاجات تعمل فقط على خلق مظهر متجدد، لذلك من المهم جدًا أن تستمر في العناية بشرتك.
سوف يعطيك طبيبك المختص توصيات حول العناية ببشرتك مباشرة بعد الخضوع للعلاج.

ما الذي يجب أن أتجنبه بعد الخضوع للعلاج؟

هناك توصية لتجنب ممارسة بعض الأنشطة مباشرة بعد الخضوع للعلاج، لتحقيق الاستفادة المثلى من النتائج الخاصة بك. فالتمارين الرياضية الشاقة، والتعرض المفرط لأشعة الشمس والحرارة وشرب كميات مفرطة من الكحول كلها تعتبر محظورة لمدة 24 ساعة بعد الخضوع للعلاج.
وينبغي تجنب الأدوية المضادة للالتهابات والتي تزيد من سيولة الدم قدر الإمكان، وأيضًا الأدوية والمكملات الغذائية التالية مثل فيتامين E، والجينسنغ، وأوميغا 3 والأسبرين هي على قائمة ‘الأشياء التي يجب تجنبها’. إذا كان لديك أي مخاوف بشأن أدويتك، فاسأل طبيبك قبل توقيف استخدام أي منها.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *